عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

كل عام وانتم بخير

شاطر | 
 

 العلاقات الاجتماعية في القرآن والسنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهاجس
الهاجس1
الهاجس1
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 182
النُّقاط : 2164
التقييم : 0
ذكر


المزاج: : راااااايق
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : %100

مُساهمةموضوع: العلاقات الاجتماعية في القرآن والسنة   الثلاثاء أبريل 24, 2012 8:09 pm

ديننا الإسلام الحنيف ارشد المسلمين لما يجب ان يتبعونه في حياتهم اليومية
في علاقاتهم مع الآخرين . والقرآن الكريم والسنة المطهرة فيهما العديد
من الارشادات في ذالك الامر.
فالله تعالى يعلمنا كل شي في تعاملنا مع الناس بداية من إلقاء السلام
يقول الله تعالى :
{ وَإِذَا حُيِّيْتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّواْ بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّه كَانَ عَلىَ كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً }النساء :86

كما أن الله تعلى قد علمنا الأدب عند دخول بيوت الآخرين .
قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتاً غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }
النور:27

كما أمرنا سبحانه وتعالى بأن نتروى قبل الحكم على الآخرين دون علم كافي
قال تعالى :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }الحجرات:6

ورسولنا (صلى الله عليه وسلم) امرنا بأن نتأدب في المجالس فيقول :
( لا يقيم الرجل الرجل عن مقعده ثم يجلس فيه , ولكن تفسحوا
وتوسعوا )

رواه الإمام أحمد في مسنده (22/2)

كما أوضح لنا (صلى الله عليه وسلم) حق المسلم على اخيه المسلم
فيقول : (حق المسلم على المسلم ست)قيل ما هن يا رسول الله ؟
قال : (إذا لقيته فسلم عليه , وإذا دعاك فأجب , وإذا اسنصحك فانصح
له , وإذا عطس فحمد الله فشمته , وإذا مرض فعده , وإذا مات فتبعه)
رواه الإمام احمد

كما أمرنا (صلى الله عليه وسلم) في الحديث الذي رواه البخاري
بحفظ آداب الطريق فقال :
(إياكم والجلوس في الطرقات , فإن أبيتم فعطو الطريق حقه)
قالوا : وما حقه ؟ قال : (غض البصر , وكف الأذى , ورد السلام , والأمر بالمعروف
والنهي عن المنكر)


كما أمرنا (صلى الله عليه وسلم) أن نستأذن للدخول (نطرق الباب) ثلاث مرات ,
فإن لم يؤذن لنا نرجع قال ( صلى الله عليه وسلم) :
(إذا استأذن أحدكم ثلاثاً فلم يؤذن له , فليرجع)

وعلمنا أن الناس في الإسلام سواسية لا فرق بينهم
قال (صلى الله عليه وسلم) : (لا فرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى)

ومحمد (صلى الله عليه وسلم) هو مثلنا الأعلى في الخلق الكريم فهو القدوة الحسنة في كل شيء
قال تعالى : {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }
الأحزاب:21
فقد أثنى الله سبحانه وتعالى علي سيد الخلق (صلى الله عليه وسلم)
قال تعالى : {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} القلم:4
وحين سألت عائشة (رضي الله عليها) عن خلق الرسول (صلى الله عليه وسلم) قالت : (كان خلقه القرآن) رواه مسلم
وبعث (صلى الله عليه وسلم) لكي يكمل كل الأخلاقيات التي جاء بها الأنبياء جميعا
كما قال (صلى الله عليه وسلم :(إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) رواه أحمد


& يتبع &





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhajis.mam9.com
الهاجس
الهاجس1
الهاجس1
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 182
النُّقاط : 2164
التقييم : 0
ذكر


المزاج: : راااااايق
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : %100

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الاجتماعية في القرآن والسنة   الأربعاء أبريل 25, 2012 2:57 am



أكد الاسلام على المعاملة الحسنة للآخرين , بل اعتبرها حقيقة الدين القويم,
فالدين المعاملة , فاكتساب الفرد منا الصفات الحميدة ومعاملة الناس معاملة حسنة
تكسبه الحب في مجتمعه المحيط به, ويكون قادراً على التكيف مع الناس, والتآلف مع المجتمع,
وهذه قصة سفيانة بنت حاتم الطائي مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قالت يامحمد
إن رأيت أن تخلي عني ولا تشمت بي أحياء العرب , فإني ابنة رجل أفضل الناس
كان يحمي الذمار ويفك العاني ويعطي الفاني ويكرم الضيف ويشبع الجائع ويكسب المعدوم
ويفرج عن المكروب أنا ابنة حاتم الطائي .
فقال (صلى الله عليه وسلم) : (خلوا عنها فإن اباها يحب مكارم الأخلاق والله يحب مكارم الأخلاق)
فقام أبو بردة فقال : يا رسول الله : الله يحب مكارم الأخلاق ؟
فقال (صلى الله عليه وسلم) : يا أبا بردة (لايدخل أحد الجنة إلا بمكارم الأخلاق)

وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم) حريص على حسن الخلق ومكارم الأخلاق.
فإن الله سبحانه وتعالى لم يبعث رسله وأنبيائه للناس إلا بعد أن حلاهم بهذه السجية
الكريمة وزانهم بها , فهي رمز فضائلهم , وعنوان شخصيتهم
فقد قال (صلى الله عليه وسلم) : (أكمل المؤمنين أحسنهم خلقاً) رواه الترمذي.

عن ابي ذر (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (اتق الله
حثما كنت, واتبع السيئة الحسنة تمحها, وخالق الناس بخلق حسن)
رواه الترمذي .
فحسن المعاملة هو الموقف الحسن الثابت الصادق الذي يتخذه المؤمن أثناء تعامله مع الآخرين
في سائر المعاملات على ما يكفل الرفق بالمتعاملين, فحسن المعاملة ملاك الفضائل ونظام عقدها,
ومحور فلكها .

وقال (صلى الله عليه وسلم) : (ما شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن,
وإن الله ليبغض الفاحش البذيء)
رواه الترمذي .


& يتبع &





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhajis.mam9.com
الهاجس
الهاجس1
الهاجس1
avatar

رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 182
النُّقاط : 2164
التقييم : 0
ذكر


المزاج: : راااااايق
احترام قوانين المنتدى احترام قوانين المنتدى : %100

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات الاجتماعية في القرآن والسنة   الأربعاء أبريل 25, 2012 8:26 pm



ولعظم حسن الخلق عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال : إن من أحبكم إلي وأقربكم
مني مجلساً يوم القيامة, أحاسنكم أخلاقاً)
رواه الترمذي .

وعن أبي الدرداء (رضي الله عنه) قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول : مامن شيء
يوضع في الميزان أثقل من حسن الخلق, وإن صاحب حسن الخلق يبلغ
به درجة صاحب الصوم والصلاة)
رواه الترمذي .


فالمعاملة الحسنة صفة من صفات كل مسلم, فلا تكن فظاً غليظاً
قال تعالى : { فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ } آل عمران159

صفات المسلم التي جاء الشرع بها, وحث عليها , عن أبي ذر (رضي الله عنه قال :
قال لي النبي (صلى الله عليه وسلم) : (لا تحتقرن من المعروف شيئاً
ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق)
رواه مسلم

وإليكم بعض النصائح في فن المعاملة الحسنة

* أبدأ الآخرين بالسلام والتحية وهذا مما يصفي القلوب.
* الابتسامة في وجه أخيك , فالإبتسامة في وجه أخيك صدقة.
* اصنع لهم المعروف ولا تنتظر المقابل .
* اصغ للمتحدث وضع له الاهتمام .
* ابتعد عن تصيد عيوب الناس واهتم بعيوبك .
* كن متواضعاً مع الجميع .
* نادهم بأحب الأسماء إليهم .
* اسأل عنهم وعن أسباب غيابهم وتقرب إليهم بوياراتك الخفيفة .
* قدم لهم النصيحة في الوقت المناسب .
* امدح الآخرين إذا أحسنو دون مبالغة .
* حدث الآخرين بمستواهم ومجال اهتمامهم ورغباتهم .
* تقرب الآخرين بالهدية تبعد ما في النفس .
* سامح إذا أخطأ عليك أحد واقبل اعتذاره .
* شارك الناس أفراحهم وأحزانهم .
* وسع دائرة معارفك واكسب كل يوم صديقاً .
* خاطبهم بكلمات حسنة فبهذا تميل قلوبهم .
* عدم التدخل في الأمور الشخصية وما لا يعنيك .
* اجتهد في مساعدة الناس بما تستطيع تكسب ودهم واحترامهم .
* اظهر لهم الحب والمودة تأسر قلوبهم .


هذا وصلى الله على نبينا محمد افضل الصلات والتسليم
ان اخطأت فمن نفسي والشيطان
وإن اصبت فمن الله وبتوفيقه
والله ولي التوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhajis.mam9.com
 
العلاقات الاجتماعية في القرآن والسنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الاسلامية :: مواضيع إسلامية عامة-
انتقل الى: